هيئة الاستثمار و كلية الأمير محمد بن سلمان توقعان اتفاقية لدعم ريادة الأعمال

لوجوج

وقعت الهيئة العامة للاستثمار وكلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال يوم (الثلاثاء)، اتفاقاً لدعم المشروعات الريادية في المملكة، بمقر الهيئة بالرياض.

وتضمن الاتفاق التعاون بين الهيئة والكلية لتقديم الخدمات والبرامج لريادي الأعمال والمستثمرين المحليين والأجانب، حيث توفر الهيئة العامة للاستثمار ممثلة في مراكز الأعمال التابعة لها خدمات متنوعة لريادي الأعمال من طلاب الكلية.

ومن ضمن الخدمات التراخيص للمشروعات الريادية، وتقديم الخدمات الحكومية للجهات الموجودة في مراكز الأعمال، إضافة إلى تقديم الاستشارات اللازمة لمشروعات ريادة الأعمال، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وأكد الاتفاق أهمية مشاركة كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال في المناسبات وورش العمل التي تنظمها «هيئة الاستثمار» المتعلقة بتطوير الاستثمار وتشجيع.

ونص الاتفاق على تقديم كلية الأمير تقريراً عن المنشآت المدعومة منها والمرخصة من الهيئة العامة للاستثمار، إضافة إلى دعوة «هيئة الاستثمار» في المناسبات.

وثمن محافظ الهيئة العامة للاستثمار المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر الشراكة التي من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة لدعم رواد الأعمال والمبتكرين، خصوصاً شباب الأعمال، وتقديم جميع الخدمات لدعم نجاحهم وإبداعاتهم، بما يعود بالنفع على الجميع، ويساهم في تنويع مصادر الدخل.

ووجه أيضاً عميد كلية الأمير نبيل بن عبدالقادر كوشك شكره إلى الهيئة العامة للاستثمار، مثمناً الحرص على تطوير الشراكة مع كلية الأمير باعتبارها منصة فريدة في محتواها.

الحياة

أضف تعليقاً